News | Register| Login
 
 
News Details

شهد المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع اتفاقية جديدة بين الشركة المتخصصة

فى حلول وتطبيقات إدارة المجتمعات والمنازل الذكية ومشروع "البارون" السكنى لتطوير وإتاحة حلول وتطبيقات المنازل الذكية فى 500 وحدة سكنية جديدة من إجمالى 5000 وحدة للمشروع بأكمله.

وتعتمد المدينة الذكية فى خدماتها على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتوفر العديد من الخدمات الأساسية والقيمة المضافة ومنها أنظمة تشييد المبانى واستخدام التشغيل الآلى فى المكاتب والمنازل.

وتعمل هذه الشراكة على تلبية رغبة المالك للوحدة السكنية المتصلة بخدمات الإنترنت عالى السرعة، وذلك وفقا لنمط حياة المستخدمين، حيث يتسنى لكل فرد من أفراد العائلة التحكم والتفاعل مع المنزل وتجهيزاته حيث تشتمل قائمة الخدمات على أحدث تقنيات التحكم فى الإضاءة، وسبل الحماية والأمان الرقمية، وأنظمة تشغيل الستائر.

كما تتضمن التطبيقات العديد من خدمات القيمة المضافة المستقبلية والتى من أهمها تقنيات التحكم فى التكييف، وأدوات التسلية والترفيه، وغيرها من التجهيزات المنزلية المتفرقة عند رغبة العميل، وكل ذلك من خلال أى شاشة داخل المنزل أو حتى عن بعد، وتأتى إمكانية برمجة أوضاع مسبقة وسيناريوهات تتفاعل مع سكان المنزل تلقائياً حسب رغبتهم ودون أى جهد منهم لتزيد من فعالية وعملية هذه الحلول.

  :MCS وقال المهندس طارق شبكة رئيس مجلس إدارة 

"إن هذه الخطوة تعد النواه الرئيسية لتحقيق رؤية الدولة فى بناء المجتمع الذكى الذى ترتبط فيه كافة مناحى الحياة بأدوات وحلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبالتالى فإن العمل على تحديث الوحدات السكنية سينتج عنه انتشار أوسع للمناطق المتطورة والحديثة التى ستقود المجتمعات نحو المستقبل الذكى للمدن وهو أحد خطط التكامل مابين الخدمات وأنماط الحياة وعادات المواطنين".

وأضاف: "وفى مشروع البارون فقد تم نقل ثقافة المنازل الذكية والأوتوميشن من الفيللات إلى الوحدات السكنية الأصغر فى الأبراج لتوسيع رقعة انتشار المفاهيم الرقمية بين المستخدمين فى كافة المستويات الاجتماعية، وزيادة الوعى بخدمات التأمين ورفع قيمة الوحدات السكنية".

 
 
Sitemap|Feedback |Subscribe Copyright © MCS, All rights reserved Follow us on